‫الرئيسية‬ الأخبار العاجلة مهرجان السينما الافريقي طريفة – طنجة.. يقدم للجمهور الطنجاوي العرض الأول للوثائقي “حياة الكلاب”

مهرجان السينما الافريقي طريفة – طنجة.. يقدم للجمهور الطنجاوي العرض الأول للوثائقي “حياة الكلاب”

عرض يومه الثلاثاء ، وللمرة الأولى عالمياً، الفيلم الوثائقي “حياة الكلاب” بمعهد ثيرفانتس بمدينة طنجة. هذا العرض يأتي في إطار فعاليات الطبعة السادسة عشر لمهرجان السينما الافريقية طريفة طنجة الذي تدوم فعالياته حتى الرابع من ماي المقبل. وإضافة الى الشريط الوثائقي المذكور، تمت برمجة 29 عملاً سينمائياً يُعرض للمرة الأولى في إسبانيا والمغرب.

وتتطرف احداث الشريط الوثائقي لحياة الكاتب أثناء عيشه حياة التشرد والبؤس. والوثائقي هو سيناريو لقصة كان قد كتبها المؤلف الطنجاوي، آنخيل باثكيث، وتعد تلك الرواية واحدة من أفضل الروايات في تاريخ الادب الاسباني المعاصر.

الكاتب والروائي الكبير، آنخيل باثكيث، ولد سنة 1929 بمدينة طنجة، وقد تشبعت رواياته وكتاباته بأجواء وقيم مدينة طنجة في حقبة طفولته وماضية ما أتاح للمدينة لأن ترسم جزءا من شخصيته وملامح طفولته. وتعد رواياته رائدة ومرجعا من طرف العديد من النقاد والادباء الإسبان خلال القرنين التاسع عشر والعشرين. وكانت آخر أيام الروائي الطنجاوي بالعاصمة الإسبانية مدريد التي عاش بها حياة البؤس والتشرد والحرمان ليسلم روحه في الـ 26 فبراير 1980.

وكانت فعاليات المهرجان قد انطلقت الخميس في المغرب، ويترك مهرجان السينما الافريقية طنجة طريفة قاعات السينما ليخرج بحثاً عن جمهوره العاشق للفن السابع. ويتمدد المهرجان هذه السنة ليشمل العديد من المدن المغربية كتطوان وشفشاون وغيرهما، أين تنظم العديد من الأنشطة الثقافية والسينمائية والعروض المختلفة.

وتحل افريقيا بكل ثقلها هذه الايام وبقضاياها السياسية والاجتماعية، آمالها وتطلعاتها ضيفة على اسبانيا ولمدة تسعة ايام في الطبعة السادسة عشرة لمهرجان السينما الافريقية الذي تحتضن اشغاله كل من مدينتي طريفة الاسبانية وطنجة المغربية حتى الخامس من ماي المقبل. وانطلقت فعاليات المهرجان الجمعة بمدينة طريفة الاسبانية، بينما انطلقت الاشغال الخميس بمدينة طنجة.

وتشارك في المهرجان أعمال سينمائية من عشرين بلداً افريقياً من بينها المغرب، مصر، الجزائر، تونس، موريتانيا، السودان والصومال. وقد حضر حفل افتتاح المهرجان عمدة بلدية طريفة، فرانسيسكو رويث، ورئيسة المهرجان، ماني ثيسنيروس، ومخرجين وسينمائيين ومدعوين وكذا جمهور غفير ملأ قاعة مسرح آلاميدا عن آخرها.

وللتذكير تدوم النسخة السادسة عشر من مهرجان السينما الافريقية بكل من مدينتي طنجة المغربية وطريفة الاسبانية بالتزامن من 26 ابريل الجاري الى غاية 04 ماي المقبل.

هذه الفعالية تُعتبر فريدة من نوعها لأنها الوحيدة بين مثيلاتها في عالم الفن السابع، التي تَعبُر الحدود، حيث يتم تنظيمها تزامناً في أفريقيا وأوروبا في آن واحد. مهرجان السينما الإفريقية هو الوحيد المختص في السينما الأفريقية بين كل مهرجانات السينما في العالم الناطق باللغة الإسبانية، وبذلك يتحول الى باب لأفريقيا ولكن لأوروبا أيضاً.

أرتيكل١٩

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

تشغيل العمال لجني الفراولة بإقليم “ويلبا” “مر في ظروف حسنة” برسم الموسم الفلاحي 2018-2019

على إثر انتهاء عملية جني الفراولة والفواكه الحمراء بإقليم “ويلبا” برسم الموسم …