جريدة إلكترونية مغربية شاملة

متحف محمد السادس بالرباط ينظم محاضرة حول الفن الاسباني في القرن العشرين

18

ينظم متحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر بالرباط يوم 15 يناير محاضرة بعنوان ” بين التقاليد والقطيعة : الفن الاسباني في القرن العشرين”.

وأفاد بلاغ للمتحف بأن المحاضرة المنظمة بالتعاون مع السفارة الإسبانية ومعهد ثيربانتس، جزء من البرنامج الثقافي الموازي لمعرض “من غويا إلى اليوم: نظرة على مجموعة بنك إسبانيا”.

وسيلقي هذه المحاضرة بالمتحف، خوان مانويل بونيت، مدير معاهد ثيربانتس في جميع أنحاء العالم. وهو كاتب وناقد فني، عمل مديرا لمتحف رينا صوفيا و لمعهد الفن الحديث في فالنسيا.

كما نظم خوان مانويل بونيت العديد من المعارض بما في ذلك ” الرسم الإسباني المعاصر”، “اسبانيا، الفن التجريدي. 1950-1965″، “السوريالية بين العالم القديم و العالم الجديد “، “من بيكاسو إلى دالي : جذور الطليعة الإسبانية “.

وكان أيضا وراء تنظيم معارض استيعادية لبابلو بيكاسو، خوان جريس، جورجيو موراندي، هنري ميشو، خوسيه غيريرو، مانولو ميلاريس، وأليكس كاتز.

يذكر أن معرض “من غويا إلى اليوم: نظرة على مجموعة بانكو دي إسبانا” يقدم نظرة مكتملة عن الفن الاسباني، لم يسبق عرضها من قبل في المغرب. و يعتبر غويا الفنان الذي ساهم أكثر من غيره في تحقيق الحداثة الفنية بإسبانيا.

ارتيكل19

Leave A Reply

Your email address will not be published.