جريدة إلكترونية مغربية شاملة

لارام ترفض نقل ’’ليكونوميست’’ من البيضاء الى واغادوغو

7

لم يجد الماسكون بزمام إدارة الخطوط المغربية حرجا في إصدار حكم بالإعدام في حق جريدة مغربية’’ليكونوميست’’، تصدر في بوركينا فاسو، إذ عوض الانخراط في مسار انفتاح المغرب على قارته وفق رؤية ملكية تنتصر للأفارقة وتنشد التنمية في كل ربوع القارة السمراء، أصدرت قرارا يذهب في الاتجاه المعاكس تماما.

صحيفة «ليكونوميست دي فاسو»، التي تحرك طاقمها، قبل أيام دفاعا، عن الناقل الجوي المغربي، ردا على الاتهامات الصبيانية لعبد القادر مساهل، وزير الخارجية الجزائري، لـ «لارام» بنقل أشياء «أخرى غير المسافرين»، تصدر عن شركة مغربية تابعة لمجموعة «إيكوميديا»، التي اختارت السير على خطى الدولة و فلسفة الملك نحو إفريقيا ونقل خبرتها في المجال إلى دول جنوب الصحراء.

ولاعتبارات تقنية، لم يكن ممكنا أن تطبع الجريدة في بلد التوزيع، فارتأت المجموعة أن تطبعها في البيضاء على أن يتم نقلها جوا إلى واغادوغو، وذلك ما سارت عليه الأمور لسنوات قبل أن يتفاجأ مسيرو مطبعة «إيكو برينت» بالبيضاء، بحر الأسبوع الجاري، برسالة إلكترونية تعلمهم فيها إدارة الناقل الجوي «لارام» أنها لم تعد ترغب في نقل الجرائد إلى إفريقيا.

أرتيكل19/الصباح

Leave A Reply

Your email address will not be published.