جريدة إلكترونية مغربية شاملة

القصر رفض استقالة الداودي

23

بعد ثلاثة أشهر من تقديم لحسن الداودي، وزير الشؤون العامة والحكامة، لاستقالته من حكومة سعد الدين العثماني، على خلفية مشاركته في وقفة احتجاجية ضد حملة المقاطعة، تبين أن القصر رفض تلك الاستقالة، حسب ما جاء في صحيفة “أخبار اليوم” عدد الأربعاء.

وقال مصطفى الرميد، وزير الدولة في حقوق الإنسان، في برنامج ” في الصميم” إن لحسن الداودي وزير وعندما قدم استقالته، فهناك مؤسسات ستتعامل معها، منها مؤسسة رئاسة الحكومة والمؤسسة الملكية، معتبرا أن المؤسسة الملكية تمارس اختصاصاتها ولا يمكن مساءلتها، ويمكن أن تقبل أو ترفض، قبل أن يرد سمير شوقي على الوزير الرميد بالقول “إذن استقالة الداودي رفضت الموضوع واضح”.

وكان رئيس الحكومة قد اتصل بالداودي مباشرة بعد مشاركته في وقفة احتجاجية إلى جانب عمال شركة “سنطرال” أمام البرلمان احتجاجا على حملة “المقاطعة”، لينبهه رسميا إلى أن الفعل”غير لائق تماما”.

الرميد اعتبر في ذات الحوار، أن ما وقع في حالة كتابة الدولة المكلفة بالماء، شرفات أفيلال، هو أن “هناك قطاع حساس، ولو كنت أنا وزيرا للعدل وكنت أبني محكمة وتأخرت، ملمحا لتقارير تتحدث عن اختلالات  في وزارة الماء في عهد أفيلال بالقول هناك مشاكل وهناك تقارير لايمكن أن أقول أنها أنصفت أو لم تنصف المعنية بالأمر”.

أرتيكل19

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More